الرئيسية / اخبار الملتقى البلدي / اجتماع الملتقي التنسيقي مع المجلس النرويجي

اجتماع الملتقي التنسيقي مع المجلس النرويجي

اجتماع الملتقي التنسيقي مع المجلس النرويجي
بداية رحب اعضاء الملتقي التنسيقي بالحضور الكريم واثني على التزامهم بالاجتماع وقدم الشكر للمجلس النرويجي للاجئين محتضن هذا الملتقي , وأكدو على إننا نمضي بخطي ثابتة مع اعضاء الملتقي التنسيقي وبلدية بني سهيلا ليكون له أهمية كبيرة وثقة لدي المجتمع المحلي.
كما تحدثت الأستاذة رنيم والاستاذة رندا ابو مدلله و الاستاذ سعيد الزعانين و من المجلس النرويجي عن أهمية هذا الملتقي وأهميته بالنسبة للمجتمع من حيث تحديد أولويات واحتياجات جميع فئات المجتمع , وأيضا نطمح بان يكون هناك ثقة متبادلة بين الملتقي والبلدية والمؤسسات المحلية والدولية , وهذا يتطلب جهدا كبيرا من اجل وضع ركائز للعمل ووضع خطط لعمل هذا الملتقي , وأيضا وضحت رنين الصورة المستقبلية لعمل الملتقي حيث ستعمل على الترويج للملتقي بمختلف قطاعات المؤسسات الدولية من خلال ممثليهم , وهذا له أهمية كبيرة للملتقي ويقويه .
واتفق المجتمعون على وجوب أن يحدد أولويات الملتقي وتوضيح عملهم المهم للمجتمع وان تكون رسالتنا واضحة للمجتمع من خلال عقد لقاءات بمختلف فئات المجتمع لوضعهم عن تصور الملتقي وأهميته للمجتمع وانه سيكون وجهة المجتمع لتعريف المؤسسات على احتياجاتهم المهمة , وسيكون له أهمية كبيرة بمختلف التطورات التي تحدث وأهمها الكوارث بمختلف طبيعتها من حيث التنسيق والتشبيك مع المؤسسات ذات الصلة .
وركز أعضاء الملتقى على وجوب وضع خطط للملتقي يتم من خلال هذه الخطط العمل على تطبيقها وتحديد الأهداف المنشودة لما لها من إعطاء قوة حقيقية للملتقي لدي المجتمع والبلدية والمؤسسات , وشدد المجتمعون على تكاثف الجهود من اجل وضع تصور للخطط المستقبلية لعمل الملتقي .
وعن التساؤل حول طبيعة العلاقة بين البلدية والملتقي والمجتمع فهي علاقة تكاملية وتبادل ادوار حيث أن الكل مكمل للكل فلا يمكن أن يسير اى جهة بمختلف عن الاخري فسنكون مكملين للبلدية والمجتمع وسنكون على اطلاع على احتياجات الناس وأيضا مطلعين على أهداف البلدية ومشاريعها الحالية والمستقبلية ومناقشة كل المعطيات التي تهم كافة فئات المجتمع , أيضا العمل على توضيح صورة عمل البلدية إذا تطلب الأمر ذلك , والكل هم حلقة اتزان بين البلدية والملتقي والمجتمع .

1 2 3

عن العلاقات العامة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *